لماذا سمي بيوم التروية … تعرف علي الإجابة الفقهية ( بالتفصيل )

لماذا سمي بيوم التروية…؟ من ضمن الأسئلة التي جاءت لطلاب المرحلة الثانوية في المملكة العربية السعودية في مادة المهارات الإدارية، وهو من أكثر ما يتم البحث عنه مؤخرًا بين الطلاب وأشخاص أخرى ترغب في معرفتها للتثقف الديني لما لهذا اليوم من أهمية، ومن خلال موقعنا الإلكتروني يمكننا أن نجيب على هذا التساؤل بشكل واضح لكل مَن يرغب في معرفة معناه وسبب تسميته.

لماذا سمي بيوم التروية … تعرف علي الإجابة الفقهية بالتفصيل :

  • يعتبر يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة في كل سنة هجرية، وهو اليوم الذي يذهب فيه حجاج بيت الله الحرام إلى منى.
  • ويحرم فيه الحاج، بينما القارن والمفرد فهما فيحرمان ويقومون بالبيات في منى وفقًا للسنة النبوية.
  • وتتم في منى خمس صلوات بداية من الظهر، العصر، المغرب، العشاء حتى الفجر، والفجر هنا هو فجر يوم عرفة.

ما هي سبب تسميته بـ “يوم التروية”؟

  • والإجابة على سؤال “لماذا سمي بيوم التروية؟”، حيث أن له اسم آخر وهو “يوم القر” أو “يوم القرار” فهو اليوم الذي يستقر فيه الحاج على أمر ما.
  • أما بالنسبة إلى سبب التسمية فهو حصول نبي الله “إبراهيم” على التروي في ذبح ولده سيدنا “إسماعيل” ،عليهما السلام،.
  • وكان هناك رأي آخر من تسمية هو أن النبي إبراهيم “صل الله عليه وسلم” رأي في منامه رؤيا وهو أن الله ،سبحانه وتعالى، يأمره أن يذبح ابنه إسماعيل.
  • بعد أن استيقظ سيدنا إبراهيم من نومه، لم يستطع أن يحدد تمامًا ما إذا كانت هذه الرؤيا من الله أم من الشيطان، ولكن هداه الله إلى أن الرؤية منه هو.
  • حيث قالت دار الإفتاء المصرية من خلال حسابها الرسمي على موقع “الفيس بوك” للتواصل الاجتماعي” أن سبب التروية هو أن الحجاج يروون الماء للأيام القادمة.
  • وقال العلامة البابرتي أن هذا اليوم سُمي بـ “التروية” لأن الناس يشربون ماءً ويرتوون به، فهم يذهبون إلى عرفات ومنى محملين بالماء والروايات.
  • وأضافت الدار أن السبب في التسمية هو أن رسول الله “إبراهيم” تروى من ذبح ابنه إسماعيل، وهو الرأي الأكثر ترجيحًا.
  • حيث أن العلامة العيني ذكر في كتابه “البناية شرح الهداية” حول سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم، بأن سيدنا عيسى رأى فيه رؤيا بأمر من الله بذبح سيدنا إسماعيل.
أقرأ أيضاً:  عجائب قراءة سورة البقرة كل يوم.. ما هو فضل وفوائد قراتها لمدة 40 يوماً

اذكر فضائل يوم التروية؟

  • يعد يوم التروية هو أحد العشر أيام وليال التي ذكر الله لها من فضل عظيم خلال شهر ذي الحجة، والعمل فيها جزائه أعظم من الأيام العادية وعلى المسلم أن يغتنمها.
  • وهو أحد العشر أيام الفضائل من الشهر والتي ثوابها لا يضاهيه ثواب، حيث أن ذكر الله فيها والقيام بأعمال حسنة فضلها عظيم وأعظم من أي أيام أخرى.
  • حيث أن العمل في هذه الأيام لا يوجد مَن هو أفضل منه، حيث تساءل الصحابة حول الأيام التي من الممكن أن تكون الأعمال فيها أفضل منه، فأجابهم الرسول “صل الله عليه وسلم” بأنه لا يوجد أفضل منها في الثواب حتى الجهاد.
  • ولكن بخصوص الجهاد، فكان من أعظم الأعمال التي من الممكن أن يعملها المسلم في حياته أفضل من اغتنام هذه الأيام هي الجهاد لرجل يخاطر بنفسه وحياته وماله.

ما هي فضائل صيام المسلم يوم التروية؟

  • كانت هناك بعض العبادات التي اختصها الله ،سبحانه وتعالى، بعدة خصائص وفضائل، ومن أبرز هذه العبادات الصوم.
  • حيث أن كل الأعمال الصالحة التي يعملها المسلم يعملها لنفسه ولمنفعته الدنيوية والأخروية ولا يطلب منه الله أن يفعلها لأجله.
  • إلا الصوم، فهو لله ،عز وجل، حيث أن المسلم يقوم بترك كل متاع الدنيا من الشهوات والطعام والشراب لأجل وجهه الكريم فقط.
  • حيث أن الصائم له فرحتان، واحدة عند الإفطار وواحدة عندما يلقى ربه، وما بالك بصيام يوم التروية، حيث أنك تحصل على فضل الصيام وفضل اليوم نفسه.
  • إذ أن المسلم عندما يأتي يوم القيامة، ويكون من الناجحين في الآخرة بجنات النعيم يلقى الله من باب الريان، حيث أنه هو الباب الذي يدخل منه الصائمين.
أقرأ أيضاً:  أجمل صيغ الصلاة على النبي ﷺ

ما يتعلق بالحجاج يوم التروية

يقوم الحاج يوم التروية في مشعر منى على مسافة حوالي السبع كيلو مترات من الشمال الشرقي للمسجد الحرام، وهذا اقتداءً لسنة النبي الحبيب محمد “صل الله عليه وسلم”، وهناك العديد من الأسباب التي سمي هذا اليوم بالتروية بسببها وتعرفنا عليها فيما سبق.

اذكر بشكل مختصر أفضل الأعمال التي يقوم بها الحاج يوم التروية

يستعد الحاج يوم التروية للبدء في مناسك الحج والذهاب من مكة إلى منى من خلال:

  • اغتسال المسلم.
  • لبس ملابس الإحرام.
  • النية الخالصة بأداء مناسك الحج والتلبية المستمرة حتى الوصول وبعدها.
  • التوجه إلى منى، ثم صلاة كل من الصلوات الخمس قصرًا عدا الفجر والمغرب.
  • البيات في منى حتى طلوع الشمس ليوم التاسع “يوم عرفة”.
  • إذا ذهب الحاج إلى جبل عرفة ولم يبت في منى فليس عليه من الأمر من شئ.
  • أن يحرص المسلم على أداء الصلوات في وقتها والحرص على صلاة الجماعة بعد تكبيرة الإحرام.
  • صلاة الوتر قبل النور أو بعد العشاء مباشرة أو في آخر الليل من أعظم الأعمال في هذا اليم.
  • السير إلى عرفة عند طلوع الشمس في يوم عرفة التاسع من ذي الحجة.

حدد الأعمال المستحبة لقيام المسلم بها يوم التروية

هناك بعض الأعمال المستحب فعلها لجميع المسلمين خلال يوم التروية حيث:

  • عندما يخرج المسلم الحاج من مكة المكرمة عند الساعة العاشرة صباحًا تقريبًا ويتجه من مكة إلى منى من يوم التروية “اليوم الثامن”، عليه أن يقوم بأداء الصلوات الخمس التي ذكرناها.
  • الفجر هو فجر اليوم التاسع من ذي الحجة وهو يوم عرفة، ومن الأعمال المستحبة هي أنه يقوم بالأحرام، وهي النية هي البدء في مناسك الحج.
  • الإحرام يكون في صبيحة اليوم الثامن “يوم التروية”، وذلك بعد تحلل المسلم من العمرة، ويكون بعد صلاة العصر أو الظهر أو خلال يوم عرفة.
  • من ضمن الأعمال أيضًا خلال يوم التروية هي النزول داخل منى، ويذهب الحاج منها ليتحضر في البدء لأداء وإتمام مناسك الحج.
  • وكذلك من ضمن أعمال يوم التروية هي الصلاة، حيث أن الصلوات في هذا اليوم تكون قصرًا وليس جمعًا، فالظهر والعصر والعشاء ركعتين، بينما الفجر والمغرب لا يمكن قصرهما.
  • ويبيت الحاج في ليلة التاسع من ذي الحجة في منى وفقًا لسنة النبي “صل الله عليه وسلم”، ولكن هذا ليس فرضًا بل سنة.
  • وهناك أعمال أخرى مستحبة وهي التكبير، الذكر، التهليل والتحميد، والحجاج يستمرون في التلبية بقولهم “لبيك اللهم لبّيك لبّيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لكَ والمُلك لا شريك لك”.
أقرأ أيضاً:  ما هي شروط العمرة للنساء ( بالتفصيل )

ما حُكم المسلم الذي لم يذهب إلى منى في يوم التروية وفقًا لرأي الفقهاء؟

  • ويمكننا أن نوضح لكم حكم المسلم الذي لم يذهب إلى منى في يوم التروية، حيث أنه لا يأثم ولا عليه من شيء.
  • حيث أنه ليس كل هيئات الحج هي فرضًا أو واجبًا على المسلمين، وهذا الأمر من ضمن المستحبات وليس الفرائض، وبالتالي لا يأثم تاركه ولكن يؤجر فاعله.
  • ولكن مَن يذهب إلى مكة المكرمة ولم يذهب إلى منى بسبب الزحام،أو أنه كان هناك قبيل صباح اليوم التاسع “يوم عرفة”، فإنه تحرك ويظهر قبيل الظهر.
  • حيث أن الوقوف عند جماهير الأمة يبدأ في هذه الفترة، ولكن من الأفضل أن تغتنمه فهو فضل عظيم من الله -عز وجل-.

وفي الختام من موضوع اليوم  والتي قمتنا بالإجابة علي سؤال لماذا سمي بيوم التروية؟!.. علينا التنويه أخي المسلم، أنه إذا لم تستطع أن تغتنم هذا اليوم بفضائله العظيمة، فعلى الأقل قم بالحد من القيام بأي أعمال خاطئة وفعل المعصيات والكبائر احترامًا لهذه الأيام المباركة، فكما يكون الثواب فيها عظيم فالعقاب والذنب فيها مضاعف، ونتمنى من الله ،عز وجل، أن ينعم علينا بهدايته وأن يرشدنا إلى الخير وأن يتقبل منّا و منكم صالح الأعمال.

قد يعجبك أيضا