دعاء صلاة الاستخارة وكيفية أدائها للعمل والخطوبة والزواج.. شروطها وفوائدها

يبحث الكثير من الأشخاص عن ما هو دعاء صلاة الاستخارة؟!.. نجد انفسنا جميعا بحاجة الي اخذ قرارات مصرية بحياتها ممكن ان توثر علي حياتنا بالإكمال لذلك لا يوجد اجمل من استخارة الله العظيم في جميع امور الحياه فلا يعلم الغيب الا هو ولا عالم بالخير غيره.. من أكثر الأمور المُستحبة عندما تواجهك الحيرة في أمر ما سواء خطوبة أو زواج أو  العمل وحتى الانفصال هو دعاء للاستخارة حيث أن الاستعانة بالله في كل أمور حياتنا هو أمر واجب وضروري علينا أن نعتمد عليه وهناك بعض المفاهيم الخاطئة بشأن نتيجة الصلاة أو الدعاء وهي انه لابد من الحلم بشيء بعدها دلالة على شيء مُحدد ولكن في الحقيقة ليس بالضروري من الممكن ان يحدث ذلك بطبع ولكن الذي نجده هو  تسير الأمر أو إنهائه تمامًا لذلك دعونا نعرض عليكم دعاء صلاة الاستخارة مع طريقة أدائها وفوائدها وشروطها علي النحو التالي.

 

 

أفضل أدعية الاستخارة للزواج أو الخطوبة مكتوبة :

  • يبدأ المُسلم صلاة أو يدعو الدعاء بدون صلاة وصيغة الدعاء هي “إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ”.

« اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هَذَا الأَمْرَ ثُمَّ تُسَمِّيهِ بِعَيْنِهِ خَيْرًا لِي فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ قَالَ أَوْ فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاصْرِفْنِي عَنْهُ [واصرفه عني ] وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ ».

  • وبعد أن يقول الدُعاء يقول حاجته التي يرغب بالاستخارة والاستعانة بالله من أجلها وبعدها ينتظر النتيجة والتي إما أن تؤول إلى استكمال الأمر الذي كنت في حيرة منه.
  • أو البُعد تمامًا عنه وعدم اكتماله وفي كل الحالات هو خير للمُسلم حتى وإن كنّا نظن أنه في تلك اللحظة شرًا لنا.
أقرأ أيضاً:  الدعاء للمريض بالشفاء مكتوب صحيح من القرآن والسُنة النبوية موثر جداً

 

 

دعاء الاستخارة بدون صلاة :

  • يمكن للمسلم أن يستخير الله في كل الأمور التي يحتار في أمرها بدون صلاة عندما يستدعي ذلك في بعض الأوقات التي لا يُمكن الصلاة فيها وكذلك عندما يكون الأمر طارئ.
    ويجب أن يهيئ نفسه للدعاء بأن تكون كل جوارحه ووجدانه إلى الله ثم يبدأ في قول الدعاء .

 

اللهُمَّ إنِّي أسْتَخيرُكَ بعِلْمِكَ، وأسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأسْألُكَ مِنْ فضلِكَ العَظِيم، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولا أعْلَمُ، وأنْتَ عَلاَّمُ الغُيوبِ، اللهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أن هذَا الأمرَ – ويُسمِّي حَاجَتَه – خَيرٌ لي في دِيني ومَعَاشي وعَاقِبَةِ أمْري – أو قالَ: عَاجِلهِ وآجِلِهِ – فاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لي، ثمَّ بَارِكْ لي فيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومَعَاشي وعَاقِبَةِ أمري – أوْ قالَ: عَاجِلِهِ وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي، وَاصْرِفْنِي عَنْهُ، واقْدُرْ لِيَ الـخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي بِه”.

 

 

دعاء الاستخارة للعمل :

  • أحيانا يتم عرض عمل ما علينا ونكون في حيرة من أمرنا ما إذا كان هذا العمل خيرًا لنا أم شرًا.
  • فنحتاج إلى أن نستخير الله ونستعين به ليُرشدنا إلى الصواب ويُعلمنا الخيار الذي يجب علينا أن نتخذه.
  • كما أننا يجب علينا أن نستخير الله في كل أمور حياتنا حتى وإن لم نكن في حيرة لأننا لا نعلم الخير من الشر.
  • وما الذي يُناسبنا من غيره فالله -سبحانه وتعالى- يرشدنا دائمًا إلى الصواب.
  • وعلى المُسلم أن يستخير الله بصلاة ركعتي الاستخارة كما سنقوم بتوضيحها في الآتي.
  • بعدها يقول دعاء الاستخارة المذكور أعلاه ويكون خاشعًا لله ويبدأ في قول حاجته.

 

 

دعاء الاستخارة للخطوبة :

  • إن أمر الخطوبة من أكثر الأمور الهامة والتي يجب أن تستخير كل من العروس والعريس فيها وأكثر من مرة وليست مرة واحدة فقط.
  • لأنه في الزواج يجب أن تختار الشخص الصالح الذي يناسبك بأن تستعين بالله ليحدد لك ما إذا في الأمر خيرة ام لا وبذلك يجب أن تستخير كثيرًا حتى تصل إلى الهداية.
  • فيقول المُسلم الذي يستخير سواء كان الرجل أو المرأة دعاء الاستخارة بصلاة الركعتين أو بدون صلاة كما ذكرنا الحالات التي تستدعي ذلك وبعدها يقول حاجته.
أقرأ أيضاً:  11 دعاء لتحصين النفس من العين مكتوب.. أفضل ادعية التحصين مع الآيات

 

 

الطريقة الصحيحة لصلاة الاستخارة :

  • يجب الوضوء بالطريقة الصحيحة وبعدها ننوي أن هذه الصلاة هي صلاة استخارة.
  • بعد ذلك يبدأ في الصلاة بصلاة ركعتين فقط، في الركعة الأولى نقرأ سورة “الكافرون”.
  • بينما في الركعة الثانية نقرأ سورة “الأحد” وبعدها نكمل الصلاة ونُسلم بعد الانتهاء منها.
  • وبعد الانتهاء من الصلاة يُصل المُسلم على النبي الصلاة الإبراهيمية ويثني على الله -سبحانه وتعالى-.
  • يبدأ بعد ذلك في الاستعداد للدعاء بقلب خاشع والتضرُع إلى الله وقراءة دعاء الاستخارة المحفوظ الذي ذكرناه.
  • يقول بعد ذلك الأمر الذي يستخير بشأنه وبعد الانتهاء منه قم بالصلاة على النبي صلاة إبراهيمية مرة أخرى.

 

 

أفضل وقت لصلاة الاستخارة :

  • من أفضل الأوقات لصلاة الاستخارة هي الثلث الأخير من الليل كما نصحنا به رسول الله -صل الله عليه وسلم- من خلال حديث نبوي شريف نظرًا لأن الله ينزل إلى السماء الدنيا لاستقبال جميع الأدعية والاستجابة لها.
  • ولكن مع ذلك فإنه ليس هناك وقتًا مُحددًا لصلاة الاستخارة أو الدعاء، فيُمكنك أن تدعو الله في أي وقت خلال اليوم، وفي فترة الحيض يُمكنك أن تستخير بقول الدعاء فقط والاستعانة بالله والتضرُع إليه.
  • بالنسبة إلى الأوقات المكروه الدعاء وصلاة الاستخارة فيها فهي بعد صلاة الفجر وبعد صلاة العصر، فهي غير مُحببة ولكن في حالة الأمور الطارئة فيُمكنك أن تستخير، حيث أن جواز صلاتها وفقًا لرأي الشافعية وذلك في الحرم المكي فقط.

 

 

ما هي شروط قبول صلاة الاستخارة؟

هناك شروط أساسية يجب أن تكون متوفرة عند صلاة الاستخارة وهي:-

  • عند صلاة الاستخارة فيجب أن تكون ركعتين غير الخمس فروض وقبل قول الدعاء.
  • الصلاة على النبي “صل الله عليه وسلم” قبل وبعد الانتهاء من الدعاء صلاة إبراهيمية كاملة.
  • يجب أن تقوم بتكرار الدعاء أكثر من مرة بشرط أن تكون متضرّعًا وواعيًا لكل حرف من الدعاء.
  • كما أنه من الأفضل أن تكرر الصلاة أكثر من مرة حتى تصل إلى النتيجة والطريق الذي أرشدك الله إليه.
  • عند صلاة الاستخارة والدعاء بعدها فيجب أن تكون على يقين تام بأن الله سيستجيب وييسر أمورك فيما هو خير لك.
  • يشترط أن تكون خاشعًا لله في الصلاة ولا يشغلك أمر آخر خلال الصلاة من بدايتها حتى نهايتها وحتى انتهاء الدعاء.
أقرأ أيضاً:  ما هي أحكام وشروط الأضحية ( الإجابة الفقهية )

 

 

ما هي فوائد صلاة الاستخارة؟

لصلاة الاستخارة فوائد عظيمة علينا أن نغتنمها والتي تُشجعنا على الصلاة دائمًا واللجوء إلى الله في كل وقت وهي:-

  • من أهم فوائد صلاة الاستخارة هي أن المُسلم يشعر بحاجته الشديدة إلى الله الدائمة والمستمرة وأنه بدون الله يضل، كما أن الله يفرح بلجوء المُسلم إليه وإدراكه التام أنه لا ملجأ منه إلا إليه فالله هو الذي يُرشدنا إلى الطريق الصحيح دائمًا وبدونه نضل ونشقى.
  • كما أننا بالاستخارة نكون توكلنا على الله حق التوّكل في كل أمور حياتنا، حيث أننا نفوض الله في كل ما نتحيّر فيه وعلينا أن نقبل النتائج حتى وإن كانت على غير هوانا، ففي النهاية سنُدرك أن هذا هو الخير لنا وإذا فعلنا غير ما تُشير إليه الدلائل نضيع تمامًا.
  • تُزيد من قُرب العبد من ربه، حيث أن الدعاء له ثواب عظيم وحاجة المُسلم الدائمة إلى الله تزيد الصلة الربانية للعبد وقُربه من الله يزيد من إيمانه ويطيب قلبه ويجعله لينًا ويجعل اعتماده الوحيد بعد الآن على الله لأنه هو الوحيد الذي يكتب لنا الخير.

 

 

النية في صلاة الاستخارة :

  • إن من أهم ما يجب علينا أن نعتمده دائمًا في حياتنا وفي صلتنا مع الله هي أن تكون نيتنا خالصة له وحده وليست مُجرد تلفُظ في الصلاة أو الدُعاء.
  • فالنية يجب أن تكون طيبة وصالحة، فعلينا أن ننوي النية التي نرغب في الاستخارة بشانه ثم نبدأ في قول دعاء الاستخارة والاستعداد لها.
قد يعجبك أيضا